مشاريعنا

good

كفالة الايتام

صورة يتيم

يتميز المجتمع الإسلامي عن غيره من المجتمعات في مبدأ الاحتساب في التكافل الاجتماعي – وخصوصا كفالة الايتام ، والتي لها أهمية بالغة في الشريعة الإسلامية، والأيتام هم من أحوج الناس إلى الرعاية الشاملة وليس الدعم المادي فحسب.

إخوانكم في مؤسسة إعمار الخيرية يتولون مهمة توفير حل سهل وسريع يتيح لاي شخص امكانية كفالة يتيم، وذلك عبر برنامج الرعاية الشاملة لليتيم، تشمل تربيته وتعليمه والعناية به، إضافة إلى تحمل تكاليف إعاشته وسكناه.

ما يبقى سوى اختيار اليتيم من قائمة الأيتام، والبدء بكفالته مباشرة.

تذكر قول النبي ﷺ: ( “‏ أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا‏”‏ وأشار بالسبابة والوسطى. وفرَّج بينهما شيئًا )‏ رواه البخاري‏.

 بناء العيادات الخيرية

بناء العيادات الخيرية

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ‏- رضى الله عنه ‏- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ ﷺ { مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ اَلدُّنْيَا, نَفَّسَ اَللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ اَلْقِيَامَةِ , وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ, يَسَّرَ اَللَّهُ عَلَيْهِ فِي اَلدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ, وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا, سَتَرَهُ اَللَّهُ فِي اَلدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ, وَاَللَّهُ فِي عَوْنِ اَلْعَبْدِ مَا كَانَ اَلْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ } أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ.‏

والناس في حالة المرض في حاجة ماسة إلى رعاية وعناية، إضافة أن المريض عادة يكون في حالة الضعف واليأس، رقيق القلب، سرعان ما يتقبل نصيحة ناصح ودعوة داعي.

فإن تقديم الخدمات الصحية من أعظم الوسائل الدعوية الناجحة، حيث يتم دعوة المرضى عبر المعاملة الحسنة والعلاج والعناية، مما يجعله متألقاً بأخلاق ومبادئ ديننا الحنيف.

طباعة المصاحف وتوزيعها

طباعة المصاحفنسبة كبيرة من الناس أسلموا، ولم يكن سبب إسلامهم محاضرة حضروها ولا داعية جالسوه، إنما اهتدوا بمجرد مطوية وجدوه في مكان ما، يعرفهم بخالقهم، ويهديهم إلى دين الله القويم. بنشر الكتب ينتشر العلم والدعوة. مؤسسة إعمار الخيرية تقوم على طباعة المواد العلمية والمصاحف، لتوزيعها على العوام، وتزويد المكتبات بالكتب النافعة.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ ﷺ:‏ “إذا مات الأنسان انقطع عمله إلا من ثلاث‏:‏ صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

كفالة معلم

صورة طفل يقراء القران

بنشر العلم نبني الأجيال، ونوفر لهم مستقبلاً مضيئاً، ونحميهم من ظلمات الجهل والأمية. مؤسسة إعمار الخيرية تسعى إلى توفير معلمين في مختلف القرى والمحافظات النائية، لتنور بنور العلم والمعرفة، والمستمدة من الكتاب والسنة على نهج أهل السنة.

نهدف بها تكوين أفراد أقوياء، يضعون بصمتهم في رقي المجتمع.

كن شريكا في نشر ميراث الأنبياء، وتذكر قول الرسول ﷺ: ‏”‏ إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ فِي جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ ‏”‏ رواه الترمذي وهو حديث حسن.

كفالة الداعية

داعية مع مجموعة اطفال

الدعوة إلى الله من أشرف الوظائف وأجلها، حيث أنها وظيفة الأنبياء والرسل، يهدون الخلق إلى خالقهم، وتذكيرهم بسبب خلقهم، ونشر عقيدة التوحيد والسنة ومحو مظاهر الشرك والبدع من المجتمع.
مؤسسة إعمار الخيرية تقوم بتعيين الدعاة ودعمهم في القيام بهذه المهمة المباركة، فيتم مساندتهم ودعمهم بما يحتاجون إليه من وسائل الدعوة والمواد العلمية، أكفل دعاية الآن وكن شريكنا في الدعوة.
قال المصطفى ﷺ : ‏ “ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلاَمِ، وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ، فَوَاللَّهِ لأَنْ يُهْدَى بِكَ رَجُلٌ وَاحِدٌ خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ ‏”‏‏.‏ رواه البخاري.

حفر الآبار

حفر الابار“الصدقة الجارية” تفتح أبواب الأجور في الحياة وتستمد حتى بعد الممات، إن سقي الماء من أفضل القربات، والمسلم مأجور على السقي لا للمسلمين فحسب، ولكن في كل كبد رطب أجر، كما أخبرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، يشمل ذلك جميع الخلائق الحية. ثواب مستمر وأجر ثابت -بإذن الله- بلا انقطاع.

عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَادَةَ، قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَىُّ الصَّدَقَةِ أَفْضَلُ قَالَ: “‏ سَقْىُ الْمَاءِ ‏”‏‏.‏ حسنه الألباني.

 

بناء المدارس

بناء مدرسة

“علم ينتفع به” من الأمور الثلاثة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم، حينما ذكر الأعمال التي يؤجر صاحبها بلا انقطاع. والمجتمعات الإسلامية بأمس الحاجة إلى تكثيف المدارس التي تربي الأجيال بنور الكتاب والسنة.

في عصر تزايد فيها الإقبال إلى العلوم التي يقتصر نفعها في هذه الدنيا، فالمدارس الإسلامية تحتاج إلى دعم كبير ومتواصل، لتوعية المجتمع بأهمية التربية الإسلامية والتمسك بقيمها.

قال رسول الله ﷺ ‏:‏ ‏ “‏خيركم من تعلم القرآن وعلمه‏”‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏

بناء المساجد

يناء المساجد

المجسد مجمع المسلمين، مقر أداء الفرائض ومنبر نشر العلم وتواصل المسلمين بعضهم ببعض، بها تكون المجتمع مترابط، ويتم من خلالها إصلاح المجتمع. المسجد بيت الله، وكفى به من شرف، وهو مدرسة الدارس، ومعبد العابد، ومأوى لكل من يبحث السكينة.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ :‏ “‏ مَنْ بَنَى مَسْجِدًا لِلَّهِ بَنَى اللَّهُ لَهُ فِي الْجَنَّةِ مِثْلَهُ ‏”‏.

مشروع إفطار الصائمين

مشروع افطار الصائم

تفطير الصائمين من الأعمال المباركة التي تترتب عليها أجور عظيمة، ومساجدنا بحاجة إلى من يتكفل فيها برامج تفطير الصائمين. تحرص المؤسسة للوصول إلى من هو أحوج إلى ذلك، ونقدم لهم الطعام الأفضل. يتم الإشراف على هذا البرنامج من قبل ممثلي المؤسسة طيلة أيام شهر رمضان المبارك.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ :‏ “‏ مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لاَ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا ‏”.‏ رواه الترمذي وهو حديث صحيح.